مجتمع

العنف ضد المرأة لن ينتهي إلا بقوانين واضحة تجرم هذا العنف


الإعلام تايم

 

الصحفي والكاتب فراس القاضي يشارك موقع الإعلام تايم بحملة لا تسكتي:

 

مانراه أونقرأ أو نسمع عنه من حالات عنف ضد المرأة ليس جديد، بل هو ثقافة أصيلة عند فئات غير قليلة من مجتمعاتنا العربية تحديدا، لكن أضيف عليها عنف جديد، عنف مابعد الحرب.. الحرب السورية أصلت هذه الثقافة وجعلتها أكثر انتشارا ليس فقط ضد المرأة بل ضد الجميع.

 

صرنا نسمع عن قصص تعنيف غريبة تجاه الأبناء والأم والجار، لم نكن نسمع بها سابقا أو كانت نادرة جدا في مجتمعنا..هذه الحرب أضافتها وقست القلوب وخاصة أن الحرب امتدت لسنوات وطالت أغلب المناطق.. كثرة الموت قلل من هيبته.

 

العنف ضد المرأة لن ينتهي إلا بقوانين تفرضها الدولة تجرم هذا العنف، وذلك على أيدي خبراء مختصين، أما موضوع التنظير لن يقدم ولن يؤخر.

 

أقول للمرأة المعنفة غير صحيح أنه ليس هناك حلول.. لا تصدقي أنه ليس هناك حل.. يوجد أشخاص قادرون على تقديم المساعدة، هناك مراكز للمعنفات.. لا تخجلي ولا تخافي حياتك أهم من كل شيء.


لأي حالة عنف أسري يمكنكم التواصل مع وحدة حماية الأسرة 0951444190

لاتسكتي

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=13&id=82725