أخبار سورية

مجدداً قتلى عرب في اللاذقية والجيش يتقدم في برزه


استشهد 4 تلاميذ نتيجة سقوط قذيفة هاون أطلقها إرهابيون على باص تابع لمدرسة الرسالة الخاصة أثناء توقفه أمام المدرسة الواقعة في منطقة باب شرقي بدمشق أمس الإثنين.
وذكر مدير التربية بدمشق محمد مارديني في تصريح لـ( سانا )أن الاعتداء الإرهابي أدى إلى استشهاد 4 تلاميذ وسائق الباص إضافة إلى إصابة 4 تلاميذ آخرين ومشرفين اثنين كانوا داخل الباص.
إلى ذلك أصيب عدد من المواطنين بينهم 11 طفلاً ووقعت أضرار مادية بكنيسة الصليب المقدس من جراء إعتداءات إرهابية بقذائف هاون على حي القصاع في دمشق.
وأفاد مصدر في قيادة شرطة دمشق بأن قذيفة هاون أطلقها إرهابيون سقطت على مدرسة يوحنا الدمشقي في حي القصاع ما أدى إلى إصابة 11 طفلاً وإلحاق أضرار مادية في مبنى المدرسة.
ولفت المصدر إلى وقوع أضرار مادية في كنيسة الصليب المقدس بحي القصاع من جراء سقوط قذيفتي هاون بينما استهدف إرهابيون بقذيفة هاون كنيسة الكيرلس دون وقوع إصابات بين المواطنين.
كما سقطت قذيفة هاون في شارع حلب ما أسفر عن إلحاق أضرار مادية بـ 6 سيارات كانت موجودة في المكان.

يأتي ذلك في وقت يحقق فيه الجيش السوري تقدماً كبيراً في منطقة ظهرة المسطاح في محور برزة بريف دمشق ضمن عملية عسكرية واسعة، بهدف تطهير المنطقة من الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إليها، فيما أكدت مصادر عسكرية أن خمسين متراً متبقية لفتح طريق آمن بين مزارع برزة والقابون.

وخلال العملية العسكرية أمس الإثنين عثر الجيش على نفقين الأول بطول 70 متراً والثاني بطول 150 متراً، كان الارهابيون يستخدمونهما في التنقل وتخزين الأسلحة والذخيرة ضمن شبكة من الأنفاق تم اكتشاف عدد منها في السابق.

بالتوازي بدأت وحدات عسكرية أخرى أيضاً عملية عسكرية واسعة في منطقة وادي بردي شرق دمشق، متقدمةً في بعض المحاور خصوصاً المحاور الشرقية.

أما في أحياء القابون وزملكا وداريا فقد لاحقت الجهات الأمنية المختصة مجموعات إرهابية على أكثر من محور، وقضت على أعداد كبيرة منهم، ودمرت أسلحة ورشاشات وقذائف هاون محلية الصنع.

في درعا أوقعت قوى الجيش أفراد مجموعة إرهابية مسلحة قتلى في حي المنشية بدرعا البلد من بينهم الأردني عمران التميمي الملقب بـ أبي البراء.

كما تم تدمير مقار للإرهابيين في حي الحمادين والمخيم وبلدات طفس ونوى وازرع بما فيها من أسلحة وذخيرة، في حين قضت وحدات أخرى على مجموعة ارهابية مسلحة تطلق على نفسها اسم "كتيبة الجهاد"في بلدة عتمان بريف درعا.

إلى ذلك قتلت أعداداً كبيرة من الإرهابيين في ريف اللاذقية، بعضهم من الجنسيات العربية، وذلك خلال عملية نوعية للجيش ضد مقار المسلحين في في ناحية ربيعة و في قرية ساقية الكرت في ريف المحافظة، وعرف من بين القتلى الإرهابي أبو جهاد الكويتي وأبو بكر التونسي وأبو أحمد العماني، إضافة إلى تدمير ثلاث سيارات مزودة برشاشات ثقيلة.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=1&id=767