صحة

اختبار طبي يكشف عن كورونا في غضون دقائق


الإعلام تايم - ترجمات

 

أفادت منظمة الصحة العالمية عن توفير أداة اختبار جديدة يمكنها تشخيص الإصابة بفيروس كورونا خلال دقائق، والذي يمكن أن يعزز بدرجة كبيرة قدرة البلدان ذات الدخل المتوسط والمحدود على رصد انتشاره.


ويبلغ تكلفة الاختبار الجديد ما يعادل خمس دولارات، والذي يعتبر تحولاً في تتبع كورونا في البلاد الأقل ثراء، والتي تعاني نقصاً في موظفي العاملين في مجال الرعاية الصحية وعجزاً في المختبرات.


وسيتم توفير 120 مليون وحدة اختبار على مدى ستة أشهر وذلك مع اتفاق شركات مصنعة، وشهدت الفترة الطويلة التي يستغرقها الحصول على نتيجة الاختبار عائقاً أمام العديد من الدول في محاولتها للسيطرة على انتشار الفيروس.


وقال خبراء إن انخفاض معدّلات الاختبارات في بعض البلدان ذات معدلات الإصابة المرتفعة، مثل الهند والمكسيك، يساهم في إخفاء المستوى الفعلي لانتشار الفيروس.
ووصف المدير العام لمنظمة الصحة تيدروس أدهانوم غيبريسوس الخطوة بأنها "نقطة فارقة"، وأشار في مؤتمر صحفي  إن "الاختبار الجديد القابل للحمل والسهل استخدامه سيظهر النتائج خلال فترة تتراوح بين 15 و30 دقيقة، بدلاً من ساعات أو أيام".


ويغطي الاتفاق 133 دولة، بينها العديد من دول أمريكا اللاتينية، التي تعد حاليا أكثر المناطق تضرّراً من الوباء من حيث معدّل الإصابة والوفاة.

 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=12&id=74993