صحة

تقرير دولي يحذر من الجائحة المدمرة


الاعلام تايم - مواقع

 

حذرت لجنة دولية، من أن العالم لا يستعد "بما يكفي" لمواجهة جائحة مقبلة قد تكون أخطر من وباء كوفيد-19، ودعت إلى التعاون العالمي، وإلى تمويل طويل الأجل.

 


وحذر مجلس الإشراف على التأهب العالمي من أنه "إذا لم نأخذ العبرة من كوفيد-19، وإذا لم نتصرف من خلال الوسائل اللازمة ونبدي الالتزام المطلوب، فإن الوباء التالي - وهو أمر مؤكد - سيكون أكثر تدميراً".

 

وقالت غرو هارلم برونتلاند، الرئيسة المشاركة لهذا المجلس إن "تأثير كوفيد-19 أسوأ مما كنا نتوقعه ولم يتم اتخاذ التدابير التي أوصينا بها حتى الآن".


وقال المجلس  إن فيروس (كوفيد-19) استفاد من عالم تسوده الفوضى؛ ما تسبّب في عواقب صحية واجتماعية واقتصادية كارثية، وضررًا لا يمكن إصلاحه للبشرية، مبينا أن الفيروس تسبّب في مقتل حوالي مليون شخص.

 


ويكشف التقرير عن أن العائد من الاستثمار في التأهب والاستعداد للأوبئة هائل؛ فما يخسره العالم الآن بسبب الوباء، يساوي مقدار الإنفاق على التأهب والاستعداد للأوبئة على مدى 500 عام.

 

ودعا المجلس، في تقريره، القادة السياسيين إلى تحمل المسؤولية، والمشاركة في زيادة التعاون، والتخطيط للتمويل الطويل الأجل للاستعداد لوباء مقبل.

 

ويقترح التقرير أيضًا عقد قمة دولية برعاية الأمم المتحدة، ومنظمة الصحة العالمية، والبنك الدولي، والمؤسسات المالية الدولية الأخرى لمناقشة إطار عالمي للاستعداد للطوارئ وكيفية الاستجابة لها.

 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=12&id=74600