صحة

شركة أمريكية تكثّف الإنتاج من عقار لعلاج "كورونا"


الاعلام تايم - ترجمة رشا غانم

 

أفادت صحيفة ديلي ميل البريطانية،  بأنّ شركة أمريكية تعزّز إنتاجها من عقار "ريمديسفير"- المضاد للفيروس التاجي ويتوّقع المسؤولون إنتاج أكثر من مليوني حبّة علاجية، أي ما يعادل 12.5 مليون جرعة، بحلول نهاية العام.

 

وأشارت الصحيفة الى أن عقار "ريمديسفير" كان في طليعة المعركة ضدّ  COVID-19، المرض الناجم عن الفيروس، بعد أن ثبت أنّ الدواء يقصر أوقات التعافي في المستشفى في تجربة سريرية أجرتها المعاهد الوطنية للصّحة في بريطانيا.


وبحسب الصحيفة، وافقت عدة دول، بما في ذلك الولايات المتحدة، على استخدام العلاج في المرضى المصابين بأمراض خطيرة من الفيروس، ومع ذلك، هناك مخاوف بشأن توريد الدّواء، خاصّة بعد أن كشفت إدارة ترامب أنها اشترت معظم الإمدادات العالمية بالكامل من عقار ريمديسفير .


ولتعديل هذه المشكلة، أعلنت الشركة أنّها دخلت في اتفاقيات ترخيص طوعية مع تسعة شركات تصنيع أدوية عامّة حول العالم، وتقول إنّ هذا سيزيد من إمداد ريمديسفير إلى 127 دولة، معظمها من البلدان ذات الدخل المنخفض و المتوسط .


وجاء في البيان: "أكملت غيلياد عمليات النقل مع هذه الشركات ، وبدأت عملية التصنيع".


يُذكر أنّه تمّ تطوير ريمديسفير - لعلاج الإيبولا، الحمى القاتلة التي ظهرت في غرب إفريقيا في عام 2014. في حين أنّه لم ينجح في علاج الإيبولا، يبدو أنّ الدواء يتداخل مع قدرة الفيروس التاجي على نسخ مادته الجينية.


وفي آب، أصدرت المعاهد الوطنية للصحة نتائج دراسة وجدت أنّ ريمديسفير ساعد المرضى على التعافي بشكل أسرع بنسبة 31 بالمائة، وتحسّن المرضى الذين تم إعطاؤهم الدواء بعد 11 يوماً، أي أسرع بأربعة أيام من أولئك الذين لم يتلقوا الدواء.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=12&id=73616