دولي

تصعيد أميركي جديد.. والصين ترد: واشنطن تشوه الحقائق عمداً


الاعلام تايم - مواقع

 

أكدت السفارة الصينية في الولايات المتحدة أن الاتهامات الأميركية المتكررة لبكين بشأن بحر الصين الجنوبي مرفوضة تماماً وتشوه عمداً الحقائق والقوانين الدولية.

 

ونقلت وكالة شينخوا عن متحدث باسم السفارة قوله إن البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية الأميركية في وقت سابق يتجاهل جهود الصين ودول رابطة الآسيان من أجل السلام والاستقرار في بحر الصين الجنوبي ويشوه عن عمد الحقائق والقانون الدولي بما فيه اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار ويبالغ في وصف الوضع في المنطقة ويحاول بث الخلاف بين الصين والدول الأخرى المتشاطئة على هذا البحر.

 

وأوضح أن الولايات المتحدة ليست دولة معنية بشكل مباشر في الخلافات ورغم ذلك تواصل التدخل في القضية.. وهي تثير التوتر وتحرض على المواجهة في المنطقة كما تستخدم اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار لمهاجمة الصين في الوقت الذي ترفض فيه هي نفسها المصادقة عليها”.


وأشار أن الصين من جانبها ثابتة في موقفها من قضية بحر الصين الجنوبي فهي في الوقت الذي تحافظ فيه بقوة على سيادتها الإقليمية وحقوقها ومصالحها البحرية فإنها التزمت بحل الخلافات من خلال التفاوض والتشاور مع الدول المعنية مباشرة وإدارة الخلافات من خلال القواعد والآليات وتحقيق نتائج مفيدة للجميع عبر التعاون متبادل المنفعة.

 

وكان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أعلن الاثنين، أن بلاده ستتعامل مع سعي الصين للاستحواذ على الموارد في المياه المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي بوصفه أمراً "غير مشروع"، ممارساً بذلك مزيداً من الضغوط على العملاق الآسيوي.
 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=2&id=72905