أخبار سورية

موسكو تحذر أنقرة من الاستمرار في إطلاق التصريحات الاستفزازية حول إدلب


الاعلام تايم - وكالات

حذرت وزارة الخارجية الروسية النظام التركي من الاستمرار في إطلاق التصريحات الاستفزازية حول الوضع في محافظة إدلب.

 

وقالت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحفي تعليقاً على تصريحات أدلى بها رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان حول إدلب: “فيما يخص هذه التصريحات.. فثمة دول عدة تحسب أن بإمكانها الإدلاء بها.. مع أنه من وجهة نظرنا ينبغي في مثل هذه الظروف تفعيل قنوات الخبراء قبل كل شيء فلهذه القنوات إمكانات هائلة”.

 

من جانب آخر شددت زاخاروفا على أنه ينبغي على الاتحاد الأوروبي التنسيق مع مجلس الأمن الدولي حول طريقة نشر العملية العسكرية الخاصة بالسيطرة على موضوع حظر الأسلحة المفروض على ليبيا.

 

وقالت “إننا ننطلق من حقيقة أنه يجب على الاتحاد الأوروبي ومن يقومون بتطوير العملية العسكرية تنسيق طريقة نشرها أو على الأقل مناقشة شكلها مع مجلس الأمن الدولي.. لأنه لا يمكن لأي طرف اتخاذ أي تدابير يمكن اعتبارها أنها لا تحترم صلاحيات هذه الهيئة العليا في الحفاظ على السلام والأمن الدوليين”.

 

وأشارت زاخاروفا إلى أنه في عام 2011 تجاهلت دول عدة بالفعل قرار مجلس الأمن بشأن ليبيا ما أدى إلى تدمير الدولة الليبية وتسبب في استمرار الصراع العسكري على أراضيها مضيفة “نعتقد أنه من خلال العمل عبر مجلس الأمن الدولي سيكون بإمكان زملائنا الأوروبيين تطوير الحلول المطلوبة ومن المهم أن يتم الامتثال لمعايير القانون الدولي بما في ذلك صلاحيات مجلس الأمن الدولي”.

 

وفي سياق آخر حذرت زاخاروفا من أن روسيا تعتبر العقوبات الأمريكية الجديدة ضد شركة “روسنفط تريدينغ اس ايه” مثالا على المنافسة غير العادلة كما أنها لن تؤدي إلا إلى تفاقم العلاقات بين موسكو وواشنطن.

 

وقالت زاخاروفا إن “وراء فرض السلطات الأمريكية العقوبات بالإضافة إلى الأهداف الجيوسياسية رغبة عادية في خلق ميزة للشركات الأمريكية التي لا تصمد أمام المنافسة العادلة ومنافسة الشركات الخاصة وعلى وجه الخصوص المنافسة مع الشركات المصنعة الروسية في الأسواق العالمية”.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=1&id=69441