منوعات

هل تبكي الفيلة موتاها ..؟


الاعلام تايم - مواقع

تبكي الفيلة موتاها حتى لو لم يكن لديها رابط وثيق ويستمروا في الاهتمام لفترات طويلة بعد أن تبدأ أجسادها بالتآكل.

 

وكشفت دراسة جديدة أن الفيلة تنعي موتاهم حتى لو لم يكن لديهم رابط وثيق ويستمروا في الاهتمام لفترات طويلة بعد أن تبدأ أجسادهم في التدهور.

 

ونظر خبراء من معهد سان دييجو للحيوانات لأبحاث الحفظ في 32 جثة من الفيلة البرية من 12 مصدراً مختلفاً في إفريقيا.

 

كما راقبوا الطريقة التي تفاعلت بها الحيوانات مع الذبائح ووجدوا أنها في جميع الحالات سوف تلمس وتفحص البقايا.

 

ففكرة أن الفيلة لها "علاقة فريدة" مع الأموات قد تم الترويج لها لعدة سنوات، لكن هذه الدراسة الجديدة هي الأولى التي تدرسها بالتفصيل.

 

ووجدوا أن الفيلة تبدي اهتماماً عاماً بموتاهم، حتى بعد أن تتحلل أجسادهم لفترة طويلة، وحتى إذا لم يكن لديهم رابط وثيق معهم.

 

ويقول المؤلف الدكتور شيفرا غولدنبرغ: "من الصعب معرفة الدوافع الكامنة وراء السلوكيات المرصودة، ولكنها تختلف بشكل واضح عبر الظروف والأفراد".

 

وقال الدكتور جورج ويتماير من منظمة الحفاظ على الفيلة: أن تفاعل الفيلة مع موتاهم يولد الشعور بالقشعريرة، حيث يشير السلوك بوضوح إلى الشعور المتقدم".

 

ويتابع ويتماير"هذا واحد من جوانب عديدة رائعة للفيلة التي لاحظناها، لكن لا يمكننا فهمها بشكل كامل."

 

فعند التحية لبعضها البعض بعد الانفصال، تستخدم الفيلة شعورها القوي بالرائحة للتحقيق في الشخص الذي تحيه.

 

وهذا يشير إلى أنهم يقومون باستمرار بتحديث المعلومات الاجتماعية والمكانية.

 

ومن الممكن أن يخدم سلوكهم تجاه الذبيحة نفس الغرض وله آثار مهمة على بقاء الفرد.

 

وقال الباحثون إنهم يأملون في إجراء دراسات مستقبلية لفهم ذاكرة الفيل بشكل أفضل واستكشاف استجابتهم للموت.
 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=24&id=69163