أخبار سورية

الآغا : القيادة الفلسطينية حريصة على وحدة سورية و الحل السلمي هو الوحيد


أكد الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين خلال لقائه قبل ظهر أمس الأحد وفد اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية برئاسة الدكتور زكريا الآغا عضو اللجنة التنفيذية والدكتور أحمد عبد السلام المجدلاني وزير العمل والوفد المرافق حرص سورية على القضية الفلسطينية، القضية المركزية للأمة العربية واستمرار سورية في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني حتى تحرير أرضه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

من جهته أكد الآغا حرص القيادة الفلسطينية على وحدة وسلامة سورية معتبراً أن الحل السلمي هو الحل الوحيد، مشدداً على الموقف الثابت للقيادة الفلسطينية الذي يتمثل بالحرص على عدم تدخل اللاجئين الفلسطينيين في الأحداث وتحميل المجموعات الإرهابية المسؤولية الكاملة عن المعاناة التي يتعرض لها أبناء هذه المخيمات.

واعتبر المقداد أن استهداف المخيمات الفلسطينية في سورية من قبل الإرهابيين يعد دليلاً فاضحاً على عمق التنسيق بينهم وبين إسرائيل في الحرب التي تشن على سورية والتي يندرج ضمنها استهداف اللاجئين الفلسطينيين وإنهاء حق العودة تمهيداً لتصفية القضية الفلسطينية.

من جانبه قدم المجدلاني عرضاً لآخر التطورات المتعلقة بالمخاطر التي تتعرض لها القضية الفلسطينية مؤكداً أن سياسة الاستيطان الإسرائيلية هي السبب الأساسي الذي يعيق التوصل إلى حل عادل للقضية الفلسطينية.

حضر الاجتماع الدكتور حامد حسن معاون وزير الخارجية والمغتربين وعن الجانب الفلسطيني العميد اسماعيل ابراهيم عبد المحسن فراج وبلال قاسم حسين قاسم ومحمود الخالدي السفير الفلسطيني بدمشق وأنور عبد الهادي مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير بدمشق.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=1&id=687