منوعات

معاقبة نروجي بـ"وشم فاتورة مطعم على يده"


وكالات- الاعلام

قررت مجموعة من الأصدقاء النرويجيين معاقبة أحد أفرادها على نمط حياته الفوضوي، واتخذ هذا القرار العفوي أثناء تناولهم الطعام في أحد مطاعم "ماكدونالدز"، وتقرر في هذا "الاجتماع" أن يكون العقاب بالوشم.

اقترحت المجموعة على الشاب ستيآن يوتردال (18 عاما) أن يختار، فإما أن يكون هذا الوشم فاتورة الحساب في المطعم على يده، أو وشم باربي على أردافه، فرأى "المتهم" أن الوشم على اليد أخف وطأة من باربي على المؤخرة وهو ما تم تنفيذه. وعلى الرغم من أن الشاب النرويجي وصف الوشم على يده بأنه الأسوأ في العالم، إلا أنه وافق على هذا "العقاب" لأنه بدا بالنسبة له مضحكا، مشيرا إلى أن الوشم لم يقتصر على الطلبيات فحسب، بل شمل تاريخ الحجز ووقته. من جانبه أعرب والد الشاب الذي صعق حين وقع نظره على الـ "تاتو" بقوله لابنه: "هل تعتقد أن بإمكانك الظهور في البيت بهذا الشكل؟ والدتك ستصاب بصدمة"، فرد ستيآن بأن الأمر لا يعنيه.

وأضاف: "ربما حين أصبح في الـ 50 أو 60 من العمر سأرى أن ما قمت به حماقة .. لكن الأمر يبدو لي مسليا الآن". وعلى الرغم أن هذا الـ "تاتو" بمثابة عقاب لستيآن يوتردال الذي يرى فيه أصدقاؤه أنه مشاكس من الدرجة الأولى، إلا أن الوشم جاء منسجما مع أسلوب حياة الشاب النرويجي.

ويعتبر ستيآن يوتردال أن وشمه هو الأسوأ في العالم، لكن قد لا يتفق كثيرون من هواة الوشم مع الشاب النرويجي، إذ أنهم يبتكرون طرقاً جديدة باستمرار للتعبير عن أنفسهم وأفكارهم ونظرتهم لما يحيط بهم، تجعل الـ "تاتو" الذي ينقشونه على مواقع مختلفة من أجسادهم أقرب إلى البودي آرت.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=24&id=6821