أخبار سورية

قانصو وفضل الله: المشروع الأمريكي الغربي فشل أمام انجازات الجيش العربي السوري


أكد وزير الدولة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية علي قانصو فشل المشروع الأمريكي الإسرائيلي الغربي والعربي ضد سورية والمقاومة وقال "إن انهيار المجموعات الإرهابية المسلحة أمام صمود الجيش العربي السوري وتضحياته سيقرب الحل السياسي للأزمة في سورية وانتصارها على الحرب الإرهابية التي تشن عليها".

وقال قانصو في حديث لقناة المنار اليوم:  إن مدخل الحل السياسي في سورية ونجاحه هو وقف التدخل الخارجي في شؤون سورية ووقف دعم الإرهابيين المسلحين الموجودين فيها.

وأوضح أن المشروع الأمريكي الإسرائيلي فشل في تحقيق أي من أهدافه في ضرب الجيش العربي السوري والمؤسسات الوطنية السورية بغية إضعاف الدولة و تدميرها كون سورية تعتبر من أهم الدول الداعمة للمقاومة، مشيراً إلى سعي أمريكا والصهيونية العالمية لتفكيك الدول المحيطة بفلسطين والداعمة للمقاومة وتحويلها إلى دويلات متناحرة تنسى القضية الفلسطينية وحق العودة ما يتيح لإسرائيل التصرف بكامل أراضي فلسطين العربية.

و أضاف:  "نرى اليوم تقدم الجيش السوري على كافة المحاور أمام انهيار العصابات الإرهابية المجرمة التكفيرية وهذا المشهد سيقربنا كثيراً من انتصار سورية على الإرهاب ويقربنا من الحل السياسي المنشود رغم كل ما نراه ونسمعه من صيحات من الدول الداعمة للارهابيين برفض الحل السياسي و المؤتمر الدولي "جنيف 2" وإصرارهم على الحرب ضد سورية".

من جهته أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة في مجلس النواب اللبناني النائب حسن فضل الله "سقوط كل الرهانات الداخلية من فريق 14 آذار والخارجية أيضا منذ أكثر من سنتين على إمكانية إسقاط سورية والمقاومة في يد المحور الأميركي العربي التكفيري".

وقال فضل الله في كلمة له اليوم: إن "المقاومة مرتاحة جدا لخياراتها ونحن عملنا على معادلة ألا تسقط سورية ليبقى لبنان صامدا قوياً ممانعاً في وجه الهجمة الأميركية الإسرائيلية التكفيرية على سورية ودول المنطقة".

وأشار فضل الله إلى أن فريق 14 آذار يحاول أن يعطي تفسيرات لقراءة حزب الله ولموقفه من التطورات في المنطقة انطلاقا من أوهامه وأحلامه بينما قراءتنا لما يجري في هذه الأيام ولهذه المرحلة بأن هذا المسار هو الطبيعي وهو يريح مقاومتنا ويؤدي في النهاية إلى بقاء لبنان القوي بمقاومته وجيشه وشعبه ويحافظ على سورية الدولة القوية الموحدة التي لم تستطع هذه المؤامرة إسقاطها.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=1&id=679