منوعات

بعد 5 سنوات من المعاناة.. تمكن من معانقة أخيه الأصغر


الاعلام تايم - ترجمات

 

تمكن طفل لأول مرة في حياته من معانقة شقيقه الصغير بعد أن صنف كأول طفل في بريطانيا يملك أطراف صناعية مثبت حتى الكوع.

 

جاكوب سكريشو، البالغ من العمر خمسة أعوام، ولد قبل موعده بـ 8 اسابيع من دون ذراع يسرى، حيث كانت ذراعه اليسرى عبارة عن جزءٍ صغير من الزّند فقط، لكنّه اليوم وبعد 5 سنوات من مأساته بات بإمكانه معانقة شقيقه.

 

وكان قد أطلق والدا "جاكوب" نداءً لكلّ دور التبرّعات في بريطانيا لجمع 16 ألف جنيه استرليني، لتركيب ذراعٍ اصطناعية له.

 

واستطاع شخص يُدعى "بن ريان" تحقيق أمنية والدي الطفل، بعد أن أكّد خبراء تركيب الأطراف الاصطناعية في مراكز الصحة والمشافي البريطانية استحالة تركيب ذراع صناعي متحرّك وقابل للاستخدام مثل الذراع الطبيعية.

 

وتأتي معرفة وخبرته "بن ريان" في الأطراف الاصطناعية حين صمم ذراعاً اصطناعية تعمل بآلية حركة هيدروليكية لابنه "سول"، الذي تعرض لحادث أدى إلى بتر ذراعه حين كان رضيعاً لا يتجاوز الـ 10 أيام.

 

وسلم ريان الذراع لجاكوب مؤكداً إن تركيبها كان "نجاحاً" حقيقياً وإن جاكوب "فاق توقعات الجميع".

 

وأضاف" يمكنه الآن أن يعانق شقيقه ويمسك بيده"، وهو الآن بسنّ الـ 5 سنوات.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=24&id=67398