أخبار سورية

خلال أعمال الجمعية الـ 141 للاتحاد البرلماني الدولي.. النائب مرجانة يرد على ممثل نظام أنقرة


الاعلام تايم _ سانا

وأكد رئيس لجنة الشؤون العربية والخارجية والمغتربين بطرس مرجانة أن العدوان التركي السافر على سورية مرفوض جملة وتفصيلاً ويعتبر غزوا لأراضي دولة ذات سيادة.


مرجانة، خلال رده على رئيس برلمان النظام التركي في اجتماع الجمعية الـ 141 للاتحاد البرلماني الدولي والاجتماعات المرافقة في العاصمة الصربية بلغراد، لفت إلى أن النظام التركي دعم الإرهابيين في سورية ماديا وعسكريا ولوجستيا وفتح الحدود أمامهم للاعتداء على الأراضي السورية، موضحا أن ادعاء رئيس برلمان النظام التركي حول عدوان بلاده على الأراضي السورية بالاستناد إلى اتفاقية أضنة مرفوض جملة وتفصيلا.


في سياق متصل، وخلال اجتماعات اللجنة الدائمة للديمقراطية وحقوق الإنسان أكد النائب سمير الخطيب ضرورة أن يكون للبرلمانيين كونهم ممثلين للشعوب الكلمة الفاعلة لوقف طمع ووحشية بعض الدول في شن الحروب المباشرة أو بالوكالة أو حتى بالقرارات الجائرة من خلال استخدام المعايير المزدوجة بعيداً عن القيم الإنسانية والقانون الدولي مطالبا البرلمان الدولي بالعمل على رفع الإجراءات القسرية الجائرة أحادية الجانب عن الشعب السوري ودعم القطاع الصحي في سورية.


وفي اجتماع اللجنة الدائمة للتنمية المستدامة شارك أنس زريع وصالح معروف في اللجنة الدائمة للتنمية المستدامة والتمويل والتجارة حيث أشار زريع إلى عمل سورية في التنمية المستدامة والبحث عن طاقات حديثة وطاقات بديلة وطاقة الشباب الكبيرة التي لا بد من استثمارها وأن يكون لهم الصوت الإيجابي في صناعة واتخاذ القرار.

 

وشارك خالد الضاهر وأنس زريع في منتدى الشباب البرلماني للاتحاد البرلماني الدولي بدورته الـ 141 في العاصمة الصربية وتعددت محاور اللقاء لتتلخص بمشاركة الشباب في الحياة السياسية ودورهم في البرلمانات.

 

وعلى هامش الاجتماعات بحث مرجانة مع جاركو أوبرادوفيتش رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية الصربية العلاقات الثنائية والرغبة الكبيرة بتطوير العمل البرلماني المشترك وضرورة تطوير التعاون الاقتصادي من خلال التعاون ضمن الاتحاد الدولي والجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط.

 

وأشار أوبرادوفيتش إلى أنه تم تعيين رئيس من الجانب الصربي لجمعية الصداقة البرلمانية الصربية السورية مؤخراً لتفعيل التعاون بين الجانبين وأنهم على استعداد لبحث أي مقترح في مجال التعاون البرلماني الثنائي.


يشار أنه بمشاركة سورية انطلقت أعمال الدورة الـ 141 للجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي والاجتماعات المرافقة لها في عاصمة صربيا بلغراد،والتي تضم أكثر من 1700 برلماني من مختلف دول العالم، أمس لمناقشة سبل تعزيز القانون الدولي /الأدوار والآليات البرلمانية ومساهمة التعاون الإقليمي إضافة إلى أحدث المستجدات للارتقاء بالمساواة بين الجنسين وتمكين الشباب والدفاع عن حقوق الإنسان للبرلمانيين وتحقيق التغطية الصحية الشاملة.

 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=1&id=64627