دولي

إيران: استخدام القوة بحجة مكافحة الإرهاب أمر مرفوض


الاعلام تايم - وكالات


جددت إيران بالنيابة عن حركة عدم الانحياز رفضها للإرهاب بكل أشكاله معتبرة أن مكافحة الإرهاب لا ينبغي أن تشكل ذريعة لاستخدام القوة ضد الدول الأخرى.


وقال علي نسيم فر مندوب إيران في اللجنة السادسة للجمعية العامة للأمم المتحدة في كلمة له بالنيابة عن حركة عدم الانحياز خلال اجتماع للجنة حول موضوع مكافحة الإرهاب إن الحركة تدين وترفض تماماً الإرهاب بأي شكل فلا ينبغي اعتباره مساوياً لنضال الشعوب الواقعة تحت نير الاستعمار والاحتلال الأجنبي والساعية لتقرير مصيرها وتحقيق حريتها الوطنية".


وأوضح نسيم فر أن حركة عدم الانحياز إذ تؤكد ضرورة اتخاذ تدابير سريعة ومؤثرة للقضاء على الارهاب الدولي فإنها تدعو جميع الدول في إطار ميثاق الأمم المتحدة وتحت مظلة هذه المنظمة للعمل بالتزاماتها وفق القانون الدولي والحقوق الدولية الانسانية في مكافحة الارهاب بعيداً عن المس بالسيادة الوطنية واستقرار الدول.


ولفت إلى أن زعزعة استقرار الحكومات الشرعية أو الدستور السائد والوحدة السياسية للحكومات من شأنها التأثير على استقرار الشعوب وركائز وأسس المجتمعات ولها تداعيات هدامة على التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=2&id=64394