منوعات

شابة تتعرض للضرب المبرح من زوجها ما أدى الى تلف دماغها بشكل كامل


الاعلام تايم - ترجمة

 

تعرضت مراهقة بريطانية عمرها 18 عاما الى الضرب القاسي من حبيبها الذي تسبب لها بكسر في الجمجمة وتلف كبير في تلافيف الدماغ .

 

و في حديث خاص لمجلة ميرور البريطانية تحدثت ميغان ماكبارتلين بشجاعة عن الإصابات المروعة التي سببها زوجها السابق آرون وورثينجتون ذو ال23 عاماً .

 


وكانا يحتفلان بليلة رأس السنة في منزلهم عندما ضُربت ميغان وفقدت الوعي، ولم تتمكن ميغان من السير وعانت من ثلاثة إصابات في المخ وكسور في عينها اليمنى ووجهها ونزيف في الدماغ.

 


استغرق الأمر خمس ساعات لإزالة قطع من جمجمتها المكسورة واستبدالها بلوحة معدنية ، لإنقاذ حياتها ولكن لا تزال تشعر بألم المسامير المعدنية في رأسها.

 


تقول ميغان إن إصابات الدماغ تؤثر على ادق تفاصيل وجوانب حياتها، وأضافت : أحيانًا عندما أتحدث ، سأنسى ما كنت أقوله. لا أستطيع أن أشم رائحة اعتدت أن أتذوقها."

 

و"ﻗﺎل اﻷطﺑﺎء: إن ﺣواﺳﻲ ﻟن ﺗﻌود أﺑداً وﻟﮐن ﻧﺄﻣل أن ﺗﻌود. لدي ندبة ضخمة على طول الطريق من الجانب الأيمن من رأسي إلى أسفل الظهر."

 


وقد حكم على الزوج المعتدي بالسجن لمدة 27 شهراً في محكمة بريستون كراون الشهر الماضي بعد أن أقر بأنه مذنب بالتسبب في أذى جسدي خطير.

 

ووصفت ميغان الحكم بأنه "مثير للشفقة" ويخشى أن يُسمح له بالخروج في أقرب وقت خلال العام المقبل ، على الرغم من أن النيابة لم تستطع تأكيد ذلك.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=24&id=63899