منوعات

بترت ساقها لتتمكن من ارتداء حذاء بكعب عالي!


الكثير من الناس يتبعون "الموضة" والأزياء، ولكن القليل من هم على استعداد لإزالة جزء من جسمهم في سبيل ذلك، فقد اختارت ماريا سيرانو أن تبتر ساقها لتحقيق حلمها في لبس الكعب العالي للمرة الأولى.

ووفقاً لصحيفة "مترو" البريطانية، فقد ولدت الفتاة البالغة من العمر 21 عاماً، بتشوه "القدم الملتوية"، وقيل لها أن هذا من شأنه أن يمنعها من ارتداء أحذيتها المفضلة.

وبعد سنوات من الآلام المبرحة ونحو خمس عمليات، قررت الفتاة إزالة النصف السفلي من ساقها اليسرى جراحياً بعد استشارة أخصائي في عام 2009، ونقلت الصحيفة عن سيرانو قولها "لأول مرة، بدأت أفكر أنني يمكن أن أجري تلك العملية، غير أني كنت أشعر بالرعب منها، ولكن عندما قرأت مقالاً عن إطلاق مصممي المفضل الكسندر ماكوين زوجاً من الأرجل الاصطناعية للرياضية ايمي مولينز.. عرفت فوراً ما كان علي القيام به".

وأضافت "أدركت أن القدم الاصطناعية المتقنة، يمكن أن تبدو جيدة، وحسمت أمري في تلك اللحظة، وقررت أن أبتر ساقي".

وبعد العملية، أصبحت سيرانو قادرة على لبس جميع أنواع الأحذية المخصصة للأطراف الاصطناعية، بما في ذلك أحذية الكعب العالي والصنادل، وتعمل سيرانو الآن مديرة لوسائل الاعلام الإجتماعية في صناعة الأزياء في نيويورك، وتمتلك 10 أزواج من أحذية الكعب العالي، وتقول "خيار قطع ساقي كان أصعب شيء فعلته في حياتي، ما زلت أستيقظ أحياناً وأتساءل أين ذهبت". 

 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=24&id=6267