ثقافة و فنون

الحفل الختامي لمسابقة "صلحي الوادي" يكرم الأطفال الفائزين


الاعلام تايم-سمر الخضر

 

برعاية وزير الثقافة السوري الأستاذ محمد الأحمد أقيم في دار الأوبرا حفل ختام مسابقة صلحي الوادي للبيانو وتكريم الأطفال المشاركين، والفائزين بالجوائز.

 

وأعلنت لجنة تحكيم مسابقة اسماء الفائزين الـ17 موزعين على أربع فئات عمرية وذلك خلال حفل “عزف منفرد” أحياه الفائزون بدار الأسد للثقافة والفنون.


وتضمن حفل الختام عزف الفائزين لمقطوعات موسيقية كلاسيكية لمؤلفين عالميين أمثال “شوبرت وباخ وبيرتيني وتشيرتي وهايدن وراخمانينوف وهيلر وموزارت وضياء سكري” كانوا قد عزفوها أثناء اختبارات المسابقة ورافق الحفل توزيع الشهادات والجوائز المادية والعينية على الفائزين والمشاركين.


معاون السيد وزير الثقافة توفيق الإمام قال: "تكمن أهمية هذه المسابقة التي ترعاها وزارة الثقافة في كونها قامت بمشاركات من معظم المحافظات السورية، والعديد من الدول العربية أيضاً، كما أنها بمثابة تخليد لاسم الكبير "صلحي الوادي"، وتعمل وزارة الثقافة دائماً على تشجيع المواهب السورية في كافة الأعمار من خلال منحهم فرصاً للتعبير عن مواهبهم في الدور والمركز الثقافية، وتحفيزهم للاستمرار من خلال التكريمات والجوائز".

 

مدير عام دار الأسد للثقافة والفنون أندريه المعلولي بدوره قال: "تسعى الدار في خطتها الجديدة على الاهتمام بالأطفال ومواهبهم، ومسابقة صلحي الوادي للبيانو هي نموذج من نماذج هذه الخطة، وأهمية هذه المسابقة تأتي من خلق التنافس الإيجابي بين الأطفال المتنافسين وتحفيزهم على تقديم أفضل المستويات، وتم اختيار الأطفال الذين قدموا أفضل أداء بكل حيادية، ونحن نأمل استمرارها بشكل دوري.

 

يذكر أن المسابقة التي تستهدف من هم دون الثامنة عشرة  هدفها  تعريف العازفين السوريين الموهوبين بالعازفين العالميين وتحقيق التواصل بينهم  ,انطلقت عام 2007 على مستوى سورية وفي عام 2008 أخذت طابعا دوليا لتتوقف عام 2012 جراء الحرب الإرهابية على سورية وتعود اليوم للانطلاق من جديد بكوادر سورية متمكنة ولجنة تحكيم دولية تضم كلا من المايسترو ميساك باغبودريان من سورية وهمسة الوادي وكارلوس يوريس من فنلندا وشارك فيها 45 مشاركا معظمهم من المحافظات أما المشاركات العربية فكانت من تونس والعراق
 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=14&id=62070