منوعات

سيدة قررت مصير ساقها المبتورة..!


الاعلام تايم - سبوتنيك

 

قالت سيدة بريطانية تدعى آن جوان، إنها تبحث عن مصمم أزياء ليصنع من أجلها حقيبة يد مستخدما جلد ساقها بعد أن تقرر بترها.

 

وستخضع جوان قريبا لعملية بتر ساقها بسبب إصابتها بالتهاب الشرايين، فيما أعربت المرأة البالغة من العمر 55 عاما عن غضبها من فكرة أنها ستفقد ساقها، لذا فهي ترغب في أن تقرر بنفسها مصير ساقها بعد أن تفقدها، حسبما ذكر موقع "مترو" البريطاني.

 

واستعانت السيدة البريطانية بموقع إلكتروني متخصص في تصميم الأزياء، كتبت رسالة لإدارته أعلنت فيها استعداتها لإنفاق 3 آلاف جنيه إسترليني للحصول على حقيبة نسائية متوسطة الحجم بحزام قصير.

 

وتقدمت جوان بطلبها الغريب من المصمم قائلة: "أفهم أن الأمر يبدو غريبا ومثيرا للاشمئزاز، قد يعتقد البعض أنني فقدت عقلي، لكن هذه ساقي ولا يمكنني تركها لتتعفن، فهي جزء مني وأريد الاحتفاظ بها".

 

تواصلت إدارة الموقع مع السيدة وأمرت الخياطين بأخذ طلبها على محمل الجد، وقالت الإدارة في تعليقها على الموضوع: "قبل قول إن الأمر مثير للاشمئزاز، لقد تحدثنا مع الزبونة وكان تفكيرها معقولا واستثنائيا جدا".

 

وخطرت الفكرة لجوان بعد أن شاهدت أنباء عن المرأة التي صممت ثوبا من شعر والدتها المتوفاة، وأضافت جوان أنها تعلم أن "هذا مثير للاشمئزاز، لكن الكثير من الأشخاص يحتفظون بالحبال السرية لأطفالهم ويضعون رماد رفاة أقاربهم في أوان ويبقونها أمامهم طيلة الوقت".

 

 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=24&id=58899