ثقافة و فنون

إسدال الستارة على فيلم "أمينة" على مسرح دار الأسد في اللاذقية


الاعلام تايم - نور الهدى حسن

 

انتهى اليوم عرض فيلم "أمينة" للمخرج السوري أيمن زيدان على مسرح دار الأسد للثقافة في محافظة اللاذقية.

 

والفيلم من بطولة النجمة نادين خوري وقاسم ملحو ولينا حوارنة ولمى بدور وجود سعيد وحازم زيدان ونجاح مختار وآخرون، فيما يطل المخرج عبد اللطيف عبد الحميد ضيفاً على الفيلم.

 

تم عرض الفيلم لمدة أسبوع في المركز الثقافي في اللاذقية وسط إقبال جماهيري لمتابعة كل جديد في السينما السورية.

 

من جانبه، قال الفنان أيمن زيدان في تصريحه لوسائل الإعلام أنه يسعى من خلال فيلمه الروائي الأول إلى طرح قضية نضال المرأة السورية والمصاعب والمعاناة العميقة التي واجهتها في زمن الحرب حيث يتناول الفيلم قصة الأم "أمينة" التي تواجه الكثير من المتاعب والأطماع وتعيش صراعاً بسبب ظروف ابنها المريض العاجز عن الحركة والنطق، وبسبب ابنتها التي تصبح محط أنظار أحد المتنفذين.

 

حاول زيدان أن يبرز بتجربته الروائية الأولى المعدن الأصيل للإنسان السوري، وتحديداً المرأة السورية، من خلال رسم شخصية الأم العظيمة التي تتصدى للحرب السورية في حدود إمكانياتها وقدراتها.

 

فقد شارك المخرج أيمن زيدان كتابة السيناريو مع الكاتبة سماح القتّال واختار منطقة دريكيش في محافظة طرطوس موقعاً للتصوير.

 

شارك الفيلم في الدورة الـ 34 لمهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي، فيما كانت المفاجأة الكبرى في عدم حصوله على أي جائزة، على الرغم من الإشادات الكثيرة التي نالها الفيلم، ما دفع الناقد المصري، مجدي الطيب، إلى نشر تعليق بعنوان: "زيدان دفع الثمن"، تحدث فيه عن "استحقاق الفيلم لجائزة فاتن حمامة لأفضل ممثلة، نادين خوري، عن أدائها السلس والرائع، البعيد عن أي افتعال أو مبالغة، أو جائزة كمال الملاخ لأفضل أول أو ثاني عمل للمخرج، لكن على ما يبدو أن الجوائز الكثيرة التي حصدتها السينما السورية، في بقية مسابقات الدورة الـ 34 انعكست سلباً على فيلم (أمينة)الذي ظلم ظلماً صارخاً.

 

تجدر الإشارة إلى أن الفيلم من إنتاج المؤسسة العامة للسينما التي تعمدت رعاية أفلام تتحدث عن الحرب ومعاناة الشعب السوري من الإرهاب على مدار ثمانية أعوام متتالية.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=14&id=58359