محلي

بعد الأمطار الأخيرة.. 10 حوادث مرورية والأضرار مادية بدمشق


الإعلام تايم - دمشق


خلفت الأمطار الغزيرة التي تساقطت أمس على دمشق أضراراً مادية بعدد من المنازل والسيارات فيما لا تزال عملية تنظيف الأنفاق وسحب المياه مستمرة.


وذكر مصدر في قيادة شرطة دمشق أن جميع الانفاق وسط المدينة التي تراكمت فيها المياه أمس باتت سالكة، مشيراً إلى أن عمليات تنظيف الأنفاق من قبل الورشات الفنية في المحافظة والدفاع المدني والإطفاء مستمرة.


في حين بين مصدر في فرع مرور دمشق أنه سجل أمس وقوع 10 حوادث مرورية في أماكن متفرقة من دمشق واقتصرت الأضرار على الماديات.


أما في ريف دمشق أفاد مصدر في قيادة الشرطة بأن طريق جمرايا باتجاه قاسيون مغلق بشكل جزئي بسبب تجمع المياه، فيما لا يزال طريق الصبورة باتجاه صحارى مغلقاً نتيجة تشكل بركة من المياه تحت جسر ضاحية قدسيا.


وأكد المصدر أن باقي الطرق فتحت أمام حركة المرور بما فيها طريق بيروت في منطقة الصبورة منذ يوم أمس والذي قطع لعدة ساعات بسبب السيول.


وأشار المصدر إلى وقوع أضرار كبيرة في ممتلكات الأهالي في بلدة الجبة بمنطقة القلمون الغربي نتيجة السيول الجارفة التي أدت إلى أضرار مادية بعدد من المنازل.

 

هذا وتواصل الورشات الفنية التابعة لمحافظتي دمشق وريف دمشق العمل على إزالة الطمي والمياه التي تجمعت في عدد من الأنفاق ما أدى إلى تعطل حركة السير في بعض الطرقات واختناقات مرورية في أخرى.

 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=10&id=55729