منوعات

في دمشق.. الزواج بعد الخمسين رائجاً هذه الأيام


الإعلام تايم - منوعات

 

كشفت مصادر قضائية أنه يومياً ترد حالتا زواج لأشخاص بلغوا الخمسين من العمر في دمشق حتى أن بعض الحالات تجاوز فيها الطرفان الستين من عمرهما، مؤكدة أنه يتم قبول هذه المعاملات ما دامت الأعمار متقاربة بينهما ولا يوجد فارق كبير في السن.


وفي تصريح لـ«الوطن» روت المصادر بعض الحالات الغريبة التي وردت إلى القضاء منها رجل بلغ من العمر 113 سنة يريد الزواج من امرأة يكبرها بحوالي 58 سنة، مشيرة إلى أنه يومياً يتم رفض معاملة زواج بحكم فارق العمر بين الطرفين ولو وافق والد الفتاة.

 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=24&id=54816