محلي

المسلحون يواصلون تسليم أسلحتهم في بصرى الشام.. واستمرار عودة الأسر بريف درعا


الاعلام تايم - درعا

 

واصلت المجموعات المسلحة المنتشرة في مدينة بصرى الشام بريف درعا الشرقي تسليم أسلحتها الثقيلة للجيش العربي السوري وذلك في سياق الاتفاق الذي تم التوصل اليه في المدينة.

 

وذكر مراسل سانا أنه “جرى اليوم استلام دبابتين من المسلحين في بصرى الشام في سياق الاتفاق على أن تتواصل العملية حتى الانتهاء من تسليم السلاح الثقيل والمتوسط في جميع المدن والبلدات التي انضمت إلى الاتفاق”

 

من جهة أخرى عادت إلى بلدة علما بريف درعا الشمالي الشرقي اليوم عشرات الأسر التي هجرتها التنظيمات الإرهابية قبل اندحارها من البلدة وتطهيرها من قبل الجيش العربي السوري من مخلفات الإرهابيين.

 

وذكرت مراسلة سانا في درعا أنه بعد استكمال تمشيط بلدة علما والأراضي الزراعية في محيطها من قبل وحدات الجيش العربي السوري وإزالة الألغام والعبوات الناسفة عاد اليوم المئات من أبنائها إلى حياتهم الطبيعية وللقيام بأعمالهم الزراعية في أرضهم الخصبة التي جبل ترابها بدماء الشهداء الطاهرة وإعادة بناء ما دمره الإرهاب.

 

وأكد عدد من الأهالي أن بطولات الجيش العربي السوري خلصتهم من الإرهابيين الذين أنهوا مظاهر الحياة الطبيعية في البلدة واعتدوا على أهلها وسرقوا خيرات الأرض التي طالما شكلت مصدر رزق للأهالي مطالبين الجهات المعنية في المحافظة بالإسراع في تأهيل البنى التحتية وتوفير الخدمات الأساسية التي حرمهم منها الإرهابيون قبل اندحارهم.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=10&id=53243