أخبار سورية

وفد الحكومةالدستورية يقدم نقاط البند الأول "تقييم الوضع الراهن"


بدأت الجلسة الثانية اليوم الخميس 9 نيسان من اجتماعات الجولة الثانية للقاء التمهيدي التشاوري السوري _السوري في موسكو بين وفد حكومة الجمهورية العربية السورية ووفد شخصيات من المعارضة.


 وقدم وفد الحكومة ضمن الجلسة الأولى نقاطاً حول البند الأول من جدول الأعمال المعنون "تقييم الوضع الراهن" وهي:


1- تسوية الأزمة في سورية بالوسائل السياسية السلمية على أساس توافقي انطلاقا من مبادئ جنيف 1 تاريخ 30 حزيران 2012.


2- دعوة المجتمع الدولي لممارسة الضغوط الجدية والفورية على كل الأطراف العربية والإقليمية والدولية ولاسيما تركيا والأردن والسعودية وقطر لوقف كل الأعمال الداعمة للإرهاب من تسهيل مرور الإرهابيين إلى الداخل السوري وتدريبهم وإيوائهم وتمويلهم وتسليحهم.


3- دعوة المجتمع الدولي للرفع الفوري والكامل للحصار ولكل الإجراءات القسرية أحادية الجانب “العقوبات الاقتصادية” المفروضة على الدولة السورية.


4- إن نتائج أي عملية سياسية يجب أن تستند إلى السيادة الوطنية والإرادة الشعبية.


5- دعم وتعزيز المصالحات الوطنية ومؤازرة الجيش والقوات المسلحة في عملية مكافحة الإرهاب.


6- دعوة المجتمع الدولي للمساعدة بإعادة اللاجئين السوريين إلى وطنهم والعمل على تهيئة الظروف المناسبة لعودة المهجرين.

 

7- إن أسس أي عملية سياسية تكمن في المحددات التالية:


أ- الحفاظ على السيادة الوطنية ووحدة سورية ارضا وشعبا.


ب- الحفاظ على مؤسسات الدولة والعمل على تطويرها والارتقاء بأدائها.

 

ج- الالتزام بتحرير الأراضي السورية المحتلة كافة.


د- إن الحوار الوطني السوري السوري وبقيادة سورية وبدون أي تدخل خارجي هو الطريق الوحيد لإنجاز الحل السياسي.


8- دعوة المجتمع الدولي لدعم الاتفاق الذي يتم التوصل إليه في موسكو تمهيدا لاعتماده في مؤتمر جنيف.

مركز الإعلام الإلكتروني

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=1&id=19887