أخبار سورية

لاريجاني للسفير محمود: طهران تدعم جهود سورية في مواجهة الإرهاب


أكد علي لاريجاني رئيس مجلس الشورى الإيراني خلال لقائه عدنان محمود سفير سورية في طهران اليوم الاثنين 23 شباط، أن مجلس الشورى يتابع التطورات على الساحة السورية بكل اهتمام، ويعمل على توفير كل الآليات اللازمة لدعم جهود الحكومة والشعب السوري، في مواجهة الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوع سورية.
وقال لاريجاني إن العلاقات الاستراتيجية السورية الإيرانية نابعة من أواصر الصداقة والأخوة العميقة بين الشعبين، معرباً عن أمله في توسيع مجالات التعاون بين البلدين وخاصة الاقتصادية منها لتأمين الاحتياجات الأساسية للشعب السوري في هذه المرحلة.
من جهته، عرض السفير محمود خلال اللقاء تطورات الأوضاع السياسية والميدانية والاقتصادية والإنجازات، التي يحققها الجيش العربي السوري ضد المجموعات الإرهابية التكفيرية، مشيدًا بدعم الحكومة والشعب الإيراني بما فيه مجلس الشورى للشعب السوري وتعزيز مقومات صموده .
وعلى صعيد آخر، أكد حسين أمير عبد اللهيان مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والافريقية، أن التدخل العسكري التركي في الأراضي السورية لا مبرر له.
وقال عبد اللهيان في تصريح لوكالة أنباء (فارس) الإيرانية الأحد 22 شباط، أن التدخل العسكري لبلدان الجوار في سورية، يزيد من تعقيدات الأوضاع ولاجدوى منه سوى زعزعة الأمن في المنطقة.
وشدد مساعد وزير الخارجية الإيراني على أن استخدام التنظيمات الإرهابية، التي ليس لها أي شعور بالمسؤوليات يعد حلقة مفرغة لن تثمر سوى إلى نشر الإرهاب وزعزعة الأمن في بلدان المنطقة.
وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين في تصريح لـ موقع (سانا) في وقت سابق، أن تركيا لم تكتف بتقديم كل أشكال الدعم لادواتها من عصابات "داعش" و"النصرة" وغيرهما من التنظيمات الإرهابية المرتبطة بتنظيم القاعدة، بل قامت فجر السبت بعدوان سافر على الأراضي السورية.
يُذكر أن حكومة أردوغان وبحماية إرهابيي "داعش"، وبالتعاون معهم، نفذت جريمة عدوانية تحت جنح الظلام داخل الأراضي السورية، نقل خلالها رفات "سليمان شاه" جد مؤسس السلطنة العثمانية المعروفة بتاريخها الملىء بالمجازر والجرائم بحق السوريين والأرمن.

مركز الإعلام الإلكتروني

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=1&id=17839