أخبار سورية

توسيع السيطرة في زبدين ومزارعها.. ومقتل متزعم ما يسمى "تنظيم فيلق الرحمن" في جوبر


الإعلام تايم 

وسّعت وحدات من الجيش العربي السوري من نطاق سيطرتها على بلدة زبدين ومزارعها في الطرف الجنوبي من الغوطة الشرقية بريف دمشق بعد أن سهّلت خروجاً آمناً للأهالي من البلدة ودمرت العديد من تجمعات المسلحين وأوقعت أعداداً منهم قتلى بعضهم من جنسيات أجنبية من بينهم الأردني سهيل عبيدات.

كما وجّهت وحدات أخرى من الجيش ضربات مركزة ضد تجمعات التنظيمات المسلحة في مزارع قرية الزمانية ودمّرت العديد من الآليات التي كانت تقلّ مسلحين على الطريق الواصل بين النشابية والزمانية في حين دمّرت عدداً من تجمعاتهم  وآلية بمن فيها وذلك قرب الفيلات الملكية في بلدة دير العصافير.

وفي منطقة دوما أدّت عملية للجيش في بلدة الشيفونية إلى الشرق من مدينة دوما عن مقتل ما لا يقل عن 15 مسلحاً، كما سقط آخرون قتلى في عمليات مماثلة للجيش في مزارع تل كردي إلى الشمال الشرقي من دوما.

كما اشتبكت وحدة من الجيش مع مسلحين في محيط جامع صلاح الدين في حرستا ما أدى إلى إيقاع إصابات مباشرة بينهم كما تمّ تدمير آلية بمن فيها في مزارع حرستا الشمالية ، وبالتزامن كثّفت وحدات من الجيش من ضرباتها على أكثر من جانب في جوبر جنوب شرق جامع طيبة وشمال المقبرة وشرق دوار المناشر ومحيط الصالة الرياضية نجم عنها مقتل العديد من المسلحين  بينهم متزعم مجموعة مسلحة المدعو عدنان البيك مما يسمى "تنظيم فيلق الرحمن".

وخارج الغوطة الشرقية أستهدفت وحدات من الجيش تجمعات للمسلحين وعدة آليات بمن فيها عند معابر الزمراني والحمرا ووادي كرم في جرود قارة على الحدود السورية-اللبنانية كما تصدت لمجموعة مسلحة حاولت التسلل باتجاه جرود بلدة رأس المعرة في الجانب الغربي من منطقة القلمون وأوقعت أفرادها بين قتيل ومصاب.

أما في حلب فقد قضت وحدة من الجيش على أعداد من المسلحين ودمرت تجمعات بما فيها من أسلحة وذخيرة وعدة آليات لهم في بيانون ومارع وقاضي عسكر وباب النيرب والخالدية والمناشر ومجبل العويجة وشمال غرب مساكن هنانو.

وفي حمص أوقعت وحدات من الجيش مسلحين قتلى وأصابت آخرين في قرية حوش الطالب في منطقة تلبيسة، في حين قضت وحدات أخرى على العديد من المسلحين في عين حسين الجنوبي التابعة لناحية عين النسر.

وعلى الطرف الغربي لمدينة حمص سقط عدد من المسلحين قتلى خلال عمليات للجيش بين الجزيرة الرابعة وجسر الخراب في حي الوعر، بينما أقرّت التنظيمات المسلحة على صفحاتها في مواقع التواصل الإجتماعي بمقتل 4 من أفرادها خلال اشتباكات مع وحدات من الجيش العربي السوري في ريف حمص.

أما في إدلب فقد قضت وحدات من الجيش على العديد من المسلحين ودمرت تجمعات لهم بما فيها من أسلحة وذخيرة جنوب قرية البويطي ومدينة سراقب، وفي محيط بلدة كفر لاتا.

إلى ذلك اعترفت التنظيمات المسلحة على صفحاتها في مواقع التواصل الإجتماعي بمقتل خالد العموري من قرية البويطي متزعم ما سمّته "سرية الاقتحام" فيما يسمى "أحرار الشام" خلال عمليات للجيش العربي السوري.

وفي درعا قضت وحدات من الجيش على عدد من المسلحين في محيط مدرسة اليرموك ومحيط دوار المصري ومخيم النازحين بدرعا البلد.

دمشق 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=1&id=15300