عربي

اسرائيل تنتج قنابل نووية .. وتحتجز أطفال فلسطين


أكد مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان أمس الاربعاء، أن كيان الاحتلال الاسرائيلي يواصل احتجاز أكثر من 120 طفلاً ويمارس ضدهم التعذيب والتحقيق.

وقال مركز أحرارفي بيان :" إن سلطات الاحتلال تعتقل في كل يوم أطفالاً تقل أعمارهم عن 18 عاماً، من مناطق مختلفة في الأراضي الفلسطينية، وتقوم بعرضهم على المحاكم كغيرهم من الأسرى."

إلى ذلك ، أكد وزير العدل الفلسطيني عطا الله أبو السبح، أن حق العودة حق ثابت وأصيل للشعب الفلسطيني ولا يحق لأحد التنازل عنه، وذلك في معرض رده على تصريحات الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند حول إمكانية تنازل السلطة الفلسطينية عن حق اللاجئين بالعودة لأراضيهم.

وقال أبو السبح في تصريح أمس الأربعاء،  إن حق العودة مكفول للفلسطينيين في القانون الدولي أفرادا عن طريق ميثاق حقوق الإنسان، وجماعة عن طريق حق تقرير المصير، مشيراً إلى أن "الميثاق العالمي لحقوق الإنسان في المادة 13 نص على حق كل مواطن العيش أو تركها أو العودة اليها".

وأكد الوزير قائلاً "أنه مهما طالت المدة التي حرم فيها الفلسطينيون من العودة إلى ديارهم فلا يسقط حقهم بالعودة، وأن هذا الحق لا يخضع للتفاوض أو التنازل، ولا يسقط أو يستبدل أو يغيّر مفهومه".

وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند كشف في تصرحيات تناولتها صحيفة هآرتس عن "إبداء قيادة السلطة مرونة في موضوع إسقاط حق عودة اللاجئين الفلسطينيين مقابل المطلب القاضي بوقف الاستيطان".

في سياق آخر كشف تقرير أعده معهد استوكهولم لأبحاث السلام في السويد  والمعروف باسم "sipri" الذي يعتبر واحدا من أربع مراكز أبحاث دولية الأكثر تأثيرا في العالم- عن امتلاك اسرائيل لـ 690 -950 كجم من البلوتينيوم.

وبحسب التقرير فإن مفاعل ديمونة (الاسرائيلي) استطاع انتاج ما بين 690 الى 950 كجم من البلوتينيوم المناسبة لإنتاج سلاح نووي.

وأشار إلى أن "إسرائيل" استخدمت جزءا من هذه الكمية لإنتاج قنبلة نووية. منوهاً أن هذه المعلومات كانت حتى نهاية عام 2011 مما يعني أن كمية البلوتونيوم الموجودة لدى (اسرائيل) قد تكون فاقت الرقم المذكور.

وأفاد التقرير أنه من الناحية العلمية فان انتاج قنبلة نووية يحتاج إلى 6 كجم من البلوتونيوم بمعنى أن الكمية التي أنتجتها (اسرائيل) في ديمونه تعطيها القدرة لإنتاج ما بين 115 الى 158 قنبلة نووية.

يذكر أن معهد ستوكهولم لأبحاث السلام في السويد أسس عام 1966، وينشر تقرير توصيات سنوية تعتمد على نتائج أبحاثه وتحقيقاته في مجال الرقابة على انتشار السلاح النووي سنويًا حول متابعته والحروب الكيميائية والبيولوجية.

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=31&id=1235