أخبار سورية

عملية إعادة تجميع ناجحة بعد إخلاء مطار الطبقة العسكري.. ومقتل أكثر من 50 مسلحاً من "جبهة النصرة" في درعا


الإعلام تايم 

خاضت الوحدات المدافعة عن مطار الطبقة العسكري معارك عنيفة ضد التنظيمات الإرهابية ونفذت عملية إعادة تجميع ناجحة بعد إخلاء المطار فيما واصلت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عملياتها العسكرية في مناطق أخرى قضت خلالها على العديد من الإرهابيين.

وقال مصدر عسكري إنه بعد معارك عنيفة خاضتها الوحدات المدافعة عن مطار الطبقة العسكري نفذت قواتنا عملية إعادة تجميع ناجحة بعد إخلاء المطار ولا تزال توجه الضربات الدقيقة للمجموعات الارهابية في المنطقة وتكبدها خسائر فادحة.

واستكمل الجيش العربي السوري تنفيذ مهامه العسكرية على مختلف الجبهات القتالية حيث نفذ الجيش السوري سلسلة من العمليات على محور ريف دمشق الغربي حيث تم استهداف عدد من المسلحين في مزارع خان الشيح وعلى وعلى تقاطع نهر المير مزرعة بيت جن وعلى طريق العباسية حيث تم تدمير رتلاً للمسلحين يضم عدد من العربات المزودة برشاشات ثقيلة.

إلى ذلك أنهت وحدات من الجيش كل وجود للمسلحين في معملي المطاط والكبريت وجامع الدالاتي في المزارع الشمالية للمليحة متقدمة حتى جنوب وادي عين ترما بعد القضاء على أعداد من المسلحين وتدمير أسلحتهم وذلك بعد يوم واحد من إحكام الجيش سيطرته على مبنى شركة تاميكو لصناعة الأدوية ومعمل الباندا وبناء القطري في انهيار سريع للمسلحين .

كما تم تدمير تجمعاً لما يسمى تنظيم "الجبهة الإسلامية" في منطقة عدرا البلد ومقتل وإصابة العديد منهم في حين تم تدمير تجمعات في سلسلة عمليات على أطراف بلدتي عربين وزملكا من جهة طريق المتحلق الجنوبي ومقتل العديد منهم، ترافق ذلك مع عمليات مماثلة في جوبر أسفرت عن القضاء على مسلحين وتدمير أتجمعاتهم بين برج المعلمين وبرج فتينة.

أما في درعا فقد قضت وحدات من الجيش على مسلحين في حي الكرك وقرب بناء سيريتل بدرعا البلد وأحبطت محاولتهم التسلل من مليحة العطش باتجاه نقاط عسكرية، بينما استهدفت وحدات أخرى تجمعات لهم في بلدة انخل والغارية الغربية وشمال تل الخضر وأوقعت في صفوفهم العديد من القتلى والمصابين.

هذا وقتل أكثر من 50 مسلحاً من "جبهة النصرة" في كمين للجيش السوري بين بلدتي الحارة وزمرين بمحافظة درعا، حيث كان يتسلل حوالي ـ75 منهم الى هذه المنطقة، وتلا الكمين رمايات رشاشة بالاسلحة المتوسطة وقصفاً مدفعياً للجيش السوري

وفي القنيطرة أحبطت وحدات من الجيش محاولة إرهابيين التسلل من القحطانية باتجاه معبر القنيطرة موقعة قتلى ومصابين في صفوفهم ومدمرة ثلاث عربات كانت تقلهم.

انتقالا إلى ريف القنيطرة استهدفت وحدات من الجيش السوري تجمعات المسلحين في مناطق الصمدانية وعتبة فؤاد والخزرجية.

أما في اللاذقية فقد أوقعت وحدات من الجيش العديد من المسلحين قتلى ومصابين خلال استهداف تجمعاتهم في ساحة الكرد وترتياح ودروشان بريف اللاذقية الشمالي ودمرت لهم سيارة محملة بالأسلحة والذخيرة وأخرى مزودة برشاش ثقيل، وعرف من المسلحين القتلى خالد الصياد الملقب "أبو ماجد الأنصاري" وأحمد عبدون المتزعمان في ما يسمى تنظيم "جبهة النصرة".

وفي حمص أحبطت وحدة من الجيش السوري تسلل مجموعة مسلحة من حوش حجو باتجاه المناطق الآمنة بحوش الآغا بتلبيسة وبين قريتي البطمة والمهشم بريف حمص.

على صعيد متصل أكد مصدر ميداني أن وحدات من الجيش استهدفت تجمعات للمسلحين في جسر الخراب في الوعر ومحيط محطة الكهرباء في الدار الكبيرة وقرية فاو شاويش وسلام شرقي ورحوم والمشيرفة بريف حمص.

إلى حلب حيث استهدف الجيش السوري المجموعات المسلحة في محيط الكلية الجوية والسجن المركزي وحريتان والعيون ومارع ومنغ وحور النهر والحاووز ومنبج وعنجارة والراشدين أربعة وافريكانو وكازية زيدو بحلب وريفها حيث تمكنت وحدات الجيش من تدمير عدد من السيارات المزودة برشاشات ثقيلة وعربتين مزودتين برشاشين ثقيلين بمن فيها.

أما في دير الزور فقد قضت وحدات من الجيش على العديد من المسلحين بعضهم من جنسيات غير سورية في أحياء الرشدية والعرضي والحويقة بالمدينة عرف منهم الإرهابي قيس العنزي سعودي الجنسية.

وفي إدلب قضت وحدات من الجيش على العديد من المسلحين وأصابت آخرين ودمرت لهم آلية بمن فيها خلال إحباطها محاولتهم التسلل باتجاه مطار أبو الضهور من جهة الغرب.

وقضت وحدات أخرى على مسلحين وأصابت آخرين في قرى وبلدات قميناس والمجاص وبزيت والبشيرية، بينما دمرت وحدة أخرى سيارة مزودة برشاش ثقيل بمن فيها على طريق معربليت- كفرلاتا.

دمشق - وكالات 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=1&id=11691