أخبار سورية

إحباط محاولة تسلل إلى قرية قبيبات في ريف حماه.. و مقتل قائد ما يسمى "لواء عبد الله مسعود" ببلدة يلدا


الإعلام تايم

ارتفع عدد قتلى المسلحين خلال العمليات العسكرية المستمرة للجيش العربي السوري في حماه وريفها، حيث حاولت مجموعات مسلحة التسلل نحو قرية أبو قبيبات الواقعة في الشمال الشرقي لمدينة سلمية بغية ارتكاب مجزرة بحق المدنيين في القرية، لكن وحدات الدفاع الوطني تصدت وبقوة بعد عملية نوعية من خلال الالتفاف على المسلحين المهاجمين ما أدى لمقتل العشرات وجرح آخرين إضافة لفرار بقية المسلحين باتجاه قرية أم خريزة إلا أن قوات الدفاع لاحقت المجموعات المسلحة إلى القرية،  فيما أسفر الهجوم عن استشهاد عدد من المواطنين إضافة لاختطاف أربعة مدنيين واقتيادهم إلى جهة مجهولة.

في الوقت الذي تستمر فيه الاشتباكات بين الجيش و المجموعات المسلحة بمحيط تلة الشيحة في محاولات فاشلة من الأخيرة للسيطرة على التلة لأهميتها الإستراتيجية، ودارت اشتباكات عنيفة بين وحدات الجيش بالتعاون مع قوات الدفاع الوطني من طرف وبين المجموعات المسلحة من طرف آخر شرق قرية الطيبة ما أدى لتدمير منصة لإطلاق صواريخ كان يجهزها المسلحون إضافة لتدمير مدفع هاون كانت المجموعات المسلحة قد سرقته من قرية الرهجان شرقي قرية الحردانة.

في إدلب قضت وحدات من الجيش على مسلحين وأصابت آخرين في محيط جبل الأربعين وقميناس وأبو الظهور وجنوب تل سلمو، وذكر مصدرعسكري  ان وحدات من الجيش قضت على مسلحين وأصابت آخرين باستهداف تجمعاتهم في الرامي وكفررومة والبراغيتي في ريف إدلب.‏

وفي دير الزور قال مصدر في المحافظة إن وحدة من الجيش قضت على مسلحين وأصابت آخرين ودمرت آلية مزودة بأسلحة ثقيلة قرب جسر البعث في حي الحويقة.‏

الى ذلك استهدفت وحدة من الجيش مسلحين بين بلدة الوعرة وقرية الغجرعلى اتجاه جبورين أم شرشوح وأوقعت بينهم قتلى ومصابين ودمرت عربة مزودة برشاش ثقيل في تل أبو السناسل في ريف حمص، مضيفاً أن وحدات أخرى أوقعت قتلى ومصابين في صفوف المسلحين خلال استهداف تجمعاتهم في المدرسة الشرعية وكازية الصمدي وبناء الشركسي وطار الأشتر ومدرسة جحا بالرستن.‏

شمالاً إلى حلب وريفها، تم قتل أحد "أمراء" داعش" المدعو "أبو معاوية القوقازي" في قرية تركمان بارح في عملية للجيش، في حين استهدف الجيش تجمعات المسلحين في أحياء مساكن هنانو و الهلك و الصاخور وكرم الجبل شرقي حلب وسط اشتباكات عنيفة على أطراف الحيين، وارتفع عدد قتلى المسلحين خلال استهداف مقراتهم في منطقة الجندول ومحيط مشفى الكندي في شمال حلب وبلدة تل الضمان وقرية الحاجب الواقعتان في ريف حلب الجنوبي  وفي بلدة عندان بريف حلب الشمالي وبلدة حريتان، في الوقت الذي قتل فيه عدد من المسلحين خلال استهداف تجمعين مسلحين الأول عند حارة الترشيحا والثاني في حارة عين غزال في مخيم حندرات.

في ريف دمشق اغتال مسلحون مجهولون أحد القادة الميدانيين في ما يسمى "لواء عبد الله مسعود" المدعو "أبو عرب العاشق" في شارع بيروت ببلدة يلدا خلال إطلاق سبع رصاصات كلاشينكوف عليه وهو بداخل سيارته ما أدى لمقتله على الفور،  يذكر أن سلسلة اغتيالات طالت قادة لمجموعات مسلحة في جنوب دمشق إضافة لمدينة دوما في الغوطة الشرقية أمس.

وفي منطقة القلمون نفذ الجيش عملية نوعية في جرود القلمون أسفرت عن مقتل القيادي في صفوف "داعش" المدعو "أبو عبد الله العراقي"  والذي يعتبر أحد أبرز المسؤولين عن تجهيز الانتحاريين وتفخيخ السيارات وله باع طويل في العمليات الانتحارية التي نفذت مؤخراً في لبنان والتي أدت لاستشهاد وجرح عشرات المدنيين. في الوقت الذي استهدفت فيه وحدات الجيش تحركات المسلحين في محيط الضمير والرحيبة بالقلمون الشرقي ما أدى لمقتل عدد من المسلحين وجرح آخرين.

في سياق متصل أحبطت وحدات من الجيش محاولة تسلل من سملين باتجاه جديا بريف درعا وحققت إصابات مباشرة في صفوفهم جنوب غرب بلدة اليادودة والشيخ سعد ونوى وإنخل.‏

وذكر مصدر عسكري أن وحدات أخرى من الجيش دمرت سيارة تقل مسلحين في منطقة أبو هجار شمال شرق الطف بمنطقة اللجاة وأخرى تقل مسلحين وعدداً من الدراجات النارية غرب أم العوسج في ريف درعا وأوقعت قتلى ومصابين في صفوفهم.‏

وفي القنيطرة دمرت وحدات من الجيش عربة مزودة برشاش ثقيل شرق بلدة الهجة بمن فيها واستهدفت تجمعاً للمسلحين في قرية حريمة وأحبطت محاولتهم التسلل من عين البيضا باتجاه مزارع الأمل في ريف القنيطرة وأوقعت قتلى ومصابين في صفوفهم.‏

سورية - وكالات

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=1&id=11511