أخبار سورية

"المعارضة" عين على الحكومة وعين على الخارج


الإعلام تايم

أعلن أمين عام "هيئة العمل الوطني الديمقراطية في سورية" المعارضة محمود مرعي، أن الهيئة ستشارك في الحكومة الجديدة إذا ما عرض عليها ذلك، لأنه لا يمكن الخروج من الأزمة التي تمر بها البلاد إلا بمشاركة بين السلطة والمعارضة.

وقال مرعي: "لا مانع لدينا أن يكون هناك حكومة تشاركية بين السلطة والمعارضة تكون بداية للتحضير والإعداد لمؤتمر وطني يخرج سورية من أزمتها الراهنة وصولاً إلى حل سياسي.. وشروطنا للمشاركة هي: دولة مدنية ديمقراطية تعددية تداولية وتهمنا مصلحة المواطن والوطن ومؤسسات الدولة، وكل هذا الشيء فيه مشتركات".

وأضاف: "إن الهيئة إذا ما شاركت في الحكومة الجديدة فإنها ستشارك على أساس أرضية مشتركة أهمها: احترام الإنسان وحقوق الإنسان، وأمن الإنسان وحق الحياة للإنسان".

في المقابل، قال رئيس المكتب الإعلامي في هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الوطني الديمقراطي منذر خدام إنه: "من المؤكد أن الهيئة لن تشارك إلا في حكومة تستند إلى برنامج إنقاذي واضح يؤدي إلى الانتقال إلى نظام ديمقراطي حقيقي، وعندها يمكن أن تشارك.. في حكومة وحدة وطنية تؤدي إلى إنقاذ البلاد وإلى حل سياسي حقيقي".

من جانبه شدد القيادي في جبهة التغيير والتحرير فاتح جاموس: "أن مشاركة الجبهة يجب أن تكون في حكومة وحدة وطنية حقيقية، لافتاً إلى أن هذا يحتاج إلى حوار وطني شامل وطرح كل المسائل فيه".

وأضاف: "مشاركتنا يجب أن تكون نتيجة حوار وطني توافقي حول مفهوم حكومة الوحدة الوطنية أو الحكومة الانتقالية، وإذا طرح الأمر الآن سنعتبره ليس نتاج توافق وحوار وطني شامل، وبالتالي من الصعب علينا جداً أن نشارك في هذا الأمر".

دمشق - الوطن السورية

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=1&id=11351