أخبار سورية

الجيش يضيق الخناق على المسلحين في المليحه.. ويقتل متزعم " جبهة النصرة" بريف إدلب الشمالي


الإعلام تايم

عاود الجيش العربي السوري ليضيق الخناق على ما يزيد عن 700 مسلح في بلدة المليحة بريف دمشق بعد عملية التفاف قامت بها وحدات الجيش قاطعة على المسلحين طرق إمدادهم ومكبدة إياهم خسائر فادحة، الأمر الذي أدى لتخبط في صفوف المسلحين، حيث نفذ الجيش سلسلة عمليات حقق خلالها تقدماً كبيراً من الجهة الغربية الشمالية إضافة لتمركزه في نقاط هامة، كما استهدفت وحدات الجيش تجمعات المسلحين على الطريق المؤدية إلى قرية عين الفيجة بوادي بردى وطريق دير مقرن-إفرة .

كما تم القضاء على 30 ارهابياً ودُمرت أسلحتهم في عملية لوحدة من الجيش في بلدة ديرمقرن بمنطقة الزبداني في حين تم تدمير تجمع للمسلحين بما فيه من أسلحة وذخيرة ومقتل من بداخله في محيط جامع العباس في مدينة داريا.‏

جنوباً إلى درعا، ارتفع عدد قتلى المسلحين خلال اشتباكات مع الجيش قرب مدينة انخل وسط استهداف تجمعاتهم، وفي بلدة سلمين وطريق نوى تل الجابية و بصرى الشام والجيزة وأم ولد وعلى طريق قيطة والبعيات بمنطقة اللجاة بريف درعا ومحيط الخزان الغربي لبلدة الكرك وعلى طريق مليحة العطش الحراك بريف درعا.

في ريف حمص قضت وحدة من الجيش على عدد من المسلحين في مزرعة العثمان على اتجاه جبورين أم شرشوح بريف حمص ودمرت لهم عددا من السيارات بعضها مزود برشاش ثقيل، واستهدفت وحدات أخرى من الجيش تجمعات المسلحين في عنق الهوى وأم الريش وجنوب رحوم بريف حمص الشرقي وفي قرية عين حسين بتلبيسة وأوقعت أعدادا منهم قتلى ومصابين ودمرت لهم أسلحة وذخيرة.‏

إلى ذلك ألقت الجهات المختصة في حمص القبض على المطلوبين دياب جابر سليمان العلي ونعيمة محمد جمعة عبد الغني واحمد رشيد نقرة.‏

شمالاً في محافظة حلب حيث دارت اشتباكات عنيفة بين الجيش اوالمجموعات المسلحة في محيط الفئة الثانية من المدنية الصناعية شيخ نجار ومنطقة المناشر بالبريج بالمدخل الشمالي الشرقي لمدينة حلب، و اشتباكات أخرى في محيط منطقة الإسكان في حي الشيخ سعيد وفي محيط قرية عزيزة بالمدخل الجنوبي لمدينة حلب، وبمحيط مبنى المخابرات الجوية ومحيط جامع الرسول الأعظم في حي جمعية الزهراء غرب حلب وسط استهداف الجيش لمناطق الاشتباكات .

وفي ريف حلب جرت اشتباكات مع مجموعات مسلحة في محيط قرية جبل عزان بريف حلب الجنوبي، في حين استهدف الجيش تجمعات المسلحين في حي مساكن هنانو شرقي حلب ومنطقة المعصرانية و أحياء طريق الباب وجبل بدور الجزماتي الصاخور و الميسر وباب الحديد ومقرات لمسلحي "داعش" في بلدة دير حافر وحي قاضي عسكر والبياضة بحلب القديمة  .

على صعيد متصل نفذت قوات الدفاع الوطني بدير الزور كميناً أدى لقتل ما يزيد عن 5 من مسلحي داعش وجرح آخرون إضافة لاعتقال عدد كبير منهم  وذلك على الطريق الواصل بين حقل الخراطة النفطي ومنطقة الشولا جنوب غرب مدينة دير الزور بعد اشتباكات دارت مع مسلحي التنظيم، كما استهدف الجيش تجمعات مسلحة في مدينة موحسن بريف دير الزور الشرقي، في حين خرج أهالي بلدة الشعفة المستولى عليها من مسلحي "داعش" مظاهرة طالبت الأخير بالخروج من البلدة، في الوقت الذي أعدمت "داعش" عدداً من الشبان في كل من الميادين وبلدتي الشعفة و البوليل و عند دوار البلعوم في مدخل مدينة الميادين وقامت بصلبهم و فصل الرأس عن الجسد بتهم "التعامل مع المرتدين".

في ريف إدلب استهدفت وحدة من الجيش مقرات لإرهابيي تنظيم "جبهة النصرة" في قريتي اليعقوبية والجديدة بريف ادلب الشمالي ما أدى الى مقتل أعداد كبيرة منه بينهم متزعمهم ابو اسامة الليبي .‏

وذكر مصدرعسكري أن وحدة من الجيش قضت على عدد من المسلحين من جنسيات غير سورية لدى استهدافها تجمعاً لهم في قرية الشغر التابعة لمنطقة جسر الشغور من بينهم متزعم المجموعة وهو شيشاني الجنسية فيما ألحقت وحدات أخرى خسائر كبيرة بين صفوف المسلحين وأوقعت أعداداً كبيرة منهم قتلى ومصابين في السرمانية وقطرون ومزرعة حاج حمود وحلوز بريف المحافظة.‏

سورية - وكالات

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=1&id=11236