عربي

"من تونس هنا دمشق"... ندوات تضامنية مع سورية في تونس واليمن


نظمت التنسيقية الشعبية التونسية لنصرة سورية ندوة فكرية سياسية بمشاركة شخصيات وطنية وقومية ومختصين في الفكر الإسلامي لدحض المرتكزات الإيديولوجية للفكر التكفيري.

وقال رئيس التنسيقية الشعبية التونسية الدكتور المنصف وناس "إن الذين يستضافون عند اليهود الصهاينة ويعودون إلينا بإلغاء الفصل 27 من الدستور التونسي الذي يجرم كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني يعلنون بالمقابل الجهاد في سورية بعد أن أغلقوا سفارتها في تونس بأمر من ولية نعمتهم وممولتهم قطر كما هو حال حركة النهضة ورئيسها راشد الغنوشي".

وكان عدد من الشباب التونسي تجمعوا رافعين الأعلام السورية والفلسطينية وصور السيد الرئيس بشارالأسد تعبيراً عن رفضهم لما تتعرض له سورية من إرهاب مدبر تنفذه الجماعات الإرهابية المسلحة التكفيرية المرتبطة بالإمبريالية والصهيونية.

وردد المشاركون عبارة "من تونس هنا دمشق" مؤكدين أن الجهاد الحقيقي يكون في فلسطين وأن التجارة بالدين تضرب عمق المجتمع العربي والمقاومة، وتذهب نحو "مشروع ربيع عبري" بقيادة برنار ليفي وجون ماكين وحليفهم الاستراتيجي الإخوان المسلمين، مشيدين بالانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري على امتداد الجغرافيا السورية في مواجهة الجماعات الإرهابية التكفيرية .

في جهة أخرى أكدت مجموعة من الإعلاميين والأكاديميين اليمنيين في ندوة أكاديمية ونقاشية بعنوان "الإعلام ودوره في توجيه وصناعة الأحداث... سورية واليمن أنموذجاً" أن بعض وسائل الإعلام لعبت دوراً كبيراً بإشعال الوضع في سورية من خلال اختلاق وإنتاج لقطات إعلامية مفبركة وصناعة أخبار مزيفة وتقديمها إلى المتلقي بصورة تضمن خلق سخط عام ومواقف سياسية دولية ومبررات تعطي غطاء للتدخلات الخارجية.

وناقشت الندوة التي أقيمت في قاعة فندق ميركيور بصنعاء إشكالية الإعلام ودوره في توجيه الأحداث لإنتاج الأزمات والكوارث التي تدمر البلدان.

وأكد الدكتورصادق القاضي في ورقته التي قدمها عن تاريخ الصحافة والإعلام وتطوره المرحلي في الوطن العربي أن "الإعلام اليوم أصبح بعيداً عن الوظيفة السوية له في نشر المحبة والسلام"، مشيراً الى التعاطي الإعلامي المغلوط مع ما يجري في سورية.

من جانبه طرح الدكتورعبده البحش قراءة احصائية استقصائية للدورالذي لعبته بعض وسائل الإعلام لإشعال الوضع في سورية والتجييش والتحشيد للمقاتلين والتبرير للتدخلات الخارجية وتوافد المسلحين اليها.

 

Copyrights © al-elam.com

المصدر:   http://emediatc.com/?page=show_det&category_id=31&id=1069